أرشيف ل أبريل 2016

أبريل 27 2016

حان الوقت لإلغاء بطاقة الجسور الزرقاء

نشرت بواسطة تحت فئة مقالاتي,اﻷردن -

زاوية تكوين/موقع عمان نت

بقلم داود كُتّاب

رغم التقارب الاجتماعي والأسري والسياسي بين الأردن وفلسطين، إلا أننا مضطرون للكشف عن عمق وعبثية ما تمارسه الحكومة الأردنية من إجراءات غير مبررة في تعاملها مع أبناء الشعب الفلسطيني المقيمين في الأرض المحتلة.

التمييز، الذي ظهر مؤخراً، يؤدي إلى حبس آلاف المواطنين الفلسطينيين في الضفة الغربية بحاجة إلى معالجة وعلاج سريع.

ومن الضروري قبل بحث التفاصيل إيضاح عدد من الأمور؛ أولها، أن المملكة الأردنية الهاشمية هي المنفذ والمعبر الوحيد المتوفر لحوالي ثلاثة ملايين فلسطيني من سكان الضفة الغربية، وهو من المعابر الأساسية لسكان القدس (رغم قدرتهم على استخدام مطار اللد)، كما هو المعبر البديل لسكان غزة المحاصرين هذه الأيام من قبل “إسرائيل” وحماس ومصر.

وثانيها، بأن سلطات المعابر الأردنية لا تتوفر لديها أية آلية لتوفير عملية الترانزيت للفلسطينيين الذين يرغبون بالسفر إلى العالم الخارجي. فالإجراء الحالي يعطي الجهات الأردنية حق رفض دخول أراضيها، وهو حق سيادي لكن في حال وجود شخص حاصل على تأشيرة دخول إلى دبي أو كندا أو أي بلد آخر، ترفض الأردن لسبب أو آخر دخوله لأراضيها، ويبقى محاصراً في رقعة الأرض الفلسطينية ذات المنفذ الوحيد وهو جسر الملك حسين. إقرأ المزيد »

لا تعليقات

أبريل 20 2016

تحية للزميلة تغريد الدغمي وفريقها

نشرت بواسطة تحت فئة غير مصنف -

زاوية تكوين/موقع عمان نت

بقلم داود كُتّاب

في خضم المتابعات الصحفية للأنشطة المختلفة، يجري أحياناً تجاهل بعض الأخبار الجيدة التي تستحق التوقف عندها، وتبرز أهمية ذلك عندما ترى دور بعض الزملاء، مهما بدا صغيراً، في لفت الانتباه لمشكلة معينة بحاجة الى معالجة حكومية.

 

تمر أشهر وأعوام، وقد يشعر المرء بأن جهده ومتابعاته قد ذهبت سدى، ليفاجأ خلافاً لتوقعاته بمعالجة خطأ ما كان يشكّل مصدر إزعاج وتمييز لعدد من أبناء وبنات الوطن.

 

خلال الأسبوعين الماضيين سمعنا أخباراً عن موضوعين مهمين كانت الزميلة المحامية تغريد الدغمي بالتعاون مع زملاء وزميلات من صحفيين وشخصيات عامة قد بذلوا جهداً كبيراً في لفت النظر إليهما، وبدا آنذاك كأنهم ينفخون في “قربة” مثقوبة.

 

الموضوع الأول كان تحقيقاً إستقصائياً للدغمي نُشر في 29-10-2013 بعنوان “فتيات أردنيات يسقن لمغتصبهن باسم القانون”، والتحقيق كان حول قانون 308 وجاء في عناوينه الفرعية التالية: 159 قضية اغتصاب وهتك عرض ومواقعة أنثى أفلت بها الجاني من العقاب بعد زواجه من المجني عليها منذ 2010، والسبب مادة في قانون العقوبات..، أطفال المغتصبات بلا نسب…، مؤسسات المجتمع المدني أدوات ضغط غير فاعلة لتعديل القانون… إقرأ المزيد »

لا تعليقات

أبريل 13 2016

أوراق بنما وعقلية المؤامرة

نشرت بواسطة تحت فئة مقالاتي,اﻷردن -

زاوية تكوين/موقع عمان نت

بقلم داود كُتّاب

يكثر الحديث، في الآونة الأخيرة، حول توقيت نشر تسريبات ما يسمى بـ”أوراق بنما”، التي تكشف أسماء أصحاب شركات مسجلة في الخارج كانت مخفية عن الرأي العام بسبب قوانين دول تسمح بإخفاء معلومات أساسية حول مالكي تلك الشركات.

يمكن القول هذه المرة، بكل تأكيد، إنه لا وجود لأية مؤامرةٍ أو تخطيط مسبق وراء توقيت هذا التسريب. سبب يقيني لعدم وجود دافعٍ وراء التوقيت يعود لسببٍ بسيطٍ ومنطقي، بأن “أوراق بنما” لم تكن سرية قبل موعد التسريب في الثالث من نيسان 2016، إذ يعمل مئات الصحافيين حول العالم منذ حوالي العام بجدٍ وتعبٍ، تمحيصاً في وثائق تم توزيعها عليهم، كلٌ حسب دولته أو منطقة عمله من قبل المعهد الدولي للصحفيين الاستقصائيين، وقد حصلت صحيفة ألمانية على تلك التسريبات في نهاية عام 2014؛ أي أن الوثائق المسربة متوفرة لدى الصحافيين منذ حوالي سنة ونصف السنة.

للعلم، أيضاً، فإن المؤسسة ومقرها واشنطن لم تكن الوجهة الأساس لتسريب الوثائق من قبل مصدرٍ يعمل في مؤسسة “موساك فونسيكا” البنمية، والذي سرّبها إلى صحيفة ألمانية ومقرها ميونيخ. وتم تحويل الملفات لمؤسسة الصحفيين الاستقصائيين الدولية بسبب نجاحاتها السابقة، في إدارة مشروع تسريبات ضخم، حيث أدارت ما سمي بـ”تسريبات سويسرا”، وتسريبات بنك إتش أس بي سي، وما سميت كذلك بـ”تسريبات الأوف شور”. إقرأ المزيد »

لا تعليقات

أبريل 12 2016

الصراع على القدس يتخذ شكلاً جديداً

نشرت بواسطة تحت فئة مقالاتي,السياسة الفلسطينية -

Al-Monitor

بقلم داود كُتّاب

اتخذت المحاولات المستمرة التي تبذلها إسرائيل لتحويل القدس مدينة يهودية حصراً، منحى غير معهود من خلال السعي إلى تسييس السياحة.

تحاول خريطة لمدينة القدس القديمة أصدرتها وزارة السياحة الإسرائيلية في آذار/مارس الماضي، تثبيت هذه الرواية المشوَّهة عبر نكران واقع القدس الجغرافي. تتعمّد الخريطة التعتيم على المعالم المسيحية والإسلامية فيما تبالغ في تسليط الضوء على المعالم اليهودية.

من أصل 57 معلماً وردت الإشارة إليها على الخريطة، هناك معلم إسلامي واحد وخمسة معالم مسيحية فقط. وقد تحدّثت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية عن عبثية الجهود التي يبذلها اليمين الإسرائيلي في قطاع السياحة في مقال في الرابع من نيسان/أبريل الجاري جاء فيه: “لكن مفتاح الخريطة يصبح عبثياً فعلاً في ما يختص بقائمة المباني التي احتلّها اليهود في الحي المسلم. من أصل 57 موقعاً جرت الإشارة إليها بالأرقام على الخريطة، ما لا يقل عن 25 موقعاً يهودياً هي عبارة عن مبانٍ – فضلاً عن كُنس ومعاهد دينية – لم يُسمَع بها من قبل، حتى من جانب أدلاّء سياحيين متمرسين”.

قال رائد سعادة، رئيس التجمع السياحي المقدسي، وهو عبارة عن مجموعة مؤسسات تسعى إلى الدفاع عن السياحة الفلسطينية، لموقع “المونيتور” إن الإسرائيليين يحاولون حصر معالم القدس بطريقة تعكس فقط الهوية اليهودية. إقرأ المزيد »

لا تعليقات

أبريل 07 2016

هل الشجاعة معدية في الأردن؟

نشرت بواسطة تحت فئة مقالاتي,اﻷردن -

زاوية تكوين/موقع عمان نت

بقلم داود كُتّاب

عندما خرج للعالم بـ”ويكيليكس”، قال مؤسس المشروع إن “الشجاعة معدية”، في أمل منه أن يقوم أفرادٌ في مواقعَ مهمةٍ بالاستمرار بعملية كشف المستور، وتسريب معلومات مهمة للصالح العام.

هذا المبدأ ربما شجّع أحد العاملين في مكتب “موساك فونسيكا” للمحاماة، في دولة بنما، وهو يعمل في مجال الخدمات بأن يسرب كمّاً كبيراً من المعلومات حول شركات “الأوفشور” منذ أكثر من سنة.

“الاتحاد الدولي للصحافيين الاستقصائيين”، ومقرّه واشنطن، أوضح على موقعه الإلكتروني أن الوثائق المسربة تحتوي على بياناتٍ تتعلق بعمليات مالية لأكثر من 214 ألف شركة أوفشور في أكثر من 200 دولة ومنطقة حول العالم.

لم يتوقف الأمر عند عملية التسريب.  فمن بين ملايين الوثائق المسربة هناك مجموعة من القصص والتحقيقات بحاجة إلى متابعة وتمحيص، لذلك تشكلت مجموعة ضخمة من الصحفيين (حوالي 330 صحفياً من أكثر من مئة مؤسسة إعلامية) حول العالم، وتم توزيع المعلومات لكل منهم حسب المناطق الجغرافية التي يعملون فيها مع الحصول على التعهد بعدم النشر قبل اليوم المتفق عليه عالمياً. إقرأ المزيد »

لا تعليقات

أبريل 03 2016

نحو مجتمع ناقدٍ وشجاع

نشرت بواسطة تحت فئة مقالاتي,اﻷردن -

زاوية تكوين/موقع عمان نت

بقلم داود كُتّاب

أحد إحباطات مجتمعنا هو التباعد بين المواقف العلنية وبين التطبيق العملي لها. وكما ينبري النوّاب للاعتراض على الموازنة العامة ثم يصوّتون لها، هناك مجموعة كبيرة من الممارسات التي نعيشها وينطبق عليها مبدأ انفصام الشخصية.

كم شخصاً يشكو من الوساطة والمحسوبيات، لكنه أول من يستخدمها عندما تكون لصالحه أو لمصلحة أحبائه. وكم شخصاً ينتقد تجاوز الدور والنظام، ثم يكون أول من يخالفهما في حال توفرت له الفرصة.

يشكو كثيرون من الفساد والتهرب الضريبي وغيرهما من الآفات الاقتصادية، إلا أنهم يسارعون لمعرفة إمكانية تهربهم الضريبي، وليس لديهم مشكلة في الاستفادة من تضارب المصالح، وتجاوز الأنظمة للحصول على منحة أو عطاء، أو غير ذلك من سلوكيات لا يمكن نعتها سوى أنها فساد. وكأن “الواسطة” والفساد والتهرب الضريبي وغيرها من الإشكاليات تنطبق على الجميع ما عداهم.

في مقالٍ سابقٍ تحدثت عن غياب القدوة، وكيف يفشل النواب في أن يشكلوا نموذجاً لمجتمعهم من خلال سن قوانين تمنع التدخين، وتتطبق على الجميع، ما عدا مجالسهم! إقرأ المزيد »

لا تعليقات

أبريل 03 2016

عناصر نجاح النموذج الأردني في مكافحة الإرهاب

نشرت بواسطة تحت فئة مقالاتي,اﻷردن -

Al-Rai logo

بقلم داود كُتّاب

بعد كل عملية إرهابية يخرج علينا الإعلام والمحللون الغربيون باقتراحات لكيفية معالجة آفة الإرهاب والتي تستمر في حصد الأبرياء دون أي رادع أو استراتيجية واضحة لوقف تلك الهجمات.

ويقدم العديد من هؤلاء الخبراء النموذج الإسرائيلي في مكافحة العمليات الانتحارية كقصة نجاح واستراتيجية يمكن تطبيقها في العواصم العالمية. كما تعلوا غالباً أصوات سياسيين يمينيين يطالبون بأعمال واسعة ضد أبناء ديانة معينة أو عرق ما.

إلا أن النظرة السريعة للنموذج الإسرائيلي يعكس أسلوباً عنيفاً ومتوسعاً وينطوي على ممارسات عنصرية واضحة لم تثبت نجاحها رغم قسوتها.

الغريب في كافة التحليلات والنقاشات الأمنية أنه لا يوجد أي اهتمام أو اكتراث للنموذج الأردني والذي أثبت نجاحاً باهراً وفي نفس الوقت لم يشمل تعسفاً وعنصرية وعقاباً جماعياً كما هو في النموذج الإسرائيلي.

من السهل استنباط العديد من العناوين العريضة التي إن تم تطبيقها سينتج عنها نسبة عالية من النجاح رغم أنه من المستحيل إيجاد نموذج يوفر نسبة نجاح 100%.

أهم عناصر النموذج الأردني هو اعتماد الجانب الأمني والمخابراتي بشكل كبير على الجانب العسكري؛ ما يعني أن عنصر الوقاية المسبقة يحصل على دعم واهتمام أكثر بكثير من عنصر المعالجة المتأخرة. فقلع الإرهاب قبل نموه يعتبر أفضل بكثير من الانتظار لتفشي هذه الآفة.  طبعاً رغم نجاحات الجهات الأمنية في هذا المطاف إلا أن هناك حاجة مستمرة للعمل خارج النطاق المخابراتي والبحث عن مسببات مجتمعية تعود للبيئة التعليمية والثقافية والاجتماعية ولكن هذا موضوع أوسع وبحاجة إلى دراسة مجتمعية. إقرأ المزيد »

لا تعليقات