أرشيف ل يوليو 2016

يوليو 27 2016

هل تنفع فلسفة “سوليدير” لحلّ أزمة الفحيص؟

نشرت بواسطة تحت فئة مقالاتي,اﻷردن -

زاوية تكوين/موقع عمان نت

بقلم داود كُتّاب

برزت في الأيام الأخيرة مشكلة مستعصية بين عدد من سكان مدينة الفحيص وبين شركة مصانع الإسمنت “لافارج” وبعض الوسطاء والمسؤولين في البلدية حول مستقبل ١٨٦٠ دونماً تملكهم “لافارج” الفرنسية التي تمتلك منها الدولة الأردنية حوالي ٢١٪ من خلال مؤسسة الضمان الاجتماعي، بالإضافة إلى وجود أراضٍ مجاورة أخرى تعود إلى بلدية ماحص يقال إنها تزيد عن ٨٠٠ دونم.

أُغلق المصنع بالأساس بسبب عدم جدوى من استبدال الفحم الحجري المضر للبيئة بطاقة بديلة. التلوث الذي يسببه المصنع لسكان الفحيص دفع إلى نضال طويل لأهلها ومعهم مؤسسات مجتمع مدني ونشطاء بيئيين لوقف الأثر البيئي السلبي الصادر عن المصنع.

“الإسمنت” كان قد أقيم على أراضي الفحيص، التي استُملكت للنفع العام في خمسينيات القرن الماضي، وجرى التعويض ما بين ٥ -١٠ دنانير للدونم حينها. ثم أخذت الشركة بالتوسع بعد ذلك من خلال شراء أراضٍ مجاورة من أصحابها. إقرأ المزيد »

لا تعليقات

يوليو 25 2016

الآخر وتحمّل المسؤولية

نشرت بواسطة تحت فئة قضايا عربية,مقالاتي -

عن موقع عمان نت

“الخطأ، يا عزيزي بروتوس، ليس في نجومنا بل في ذواتنا”، هذا ما قاله كاسيوس في مسرحية “يوليوس قيصر”. يمكن استبدال كلمة نجومنا بالعديد من الكلمات، مثل “الخطأ يا عزيزي ليس في الاستعمار أو الاحتلال أو أميركا أو “إسرائيل” أو قطر أو تركيا أو … الخطأ يا عزيزي فينا”.

كل مرة تحاول أن تناقش الأسباب أو الظروف، التي أدت إلى وضعنا المزري تسمع الأسطوانة المشروحة نفسها، التي تتهرب من تحمل المسؤولية من خلال وضع اللوم على الآخر بدلاً من الإعتراف بأخطائنا.

لا يعني ذلك أن الأطراف الإقليمية والدولية ليست لها أجندات مخالفة لطموحاتنا، أو حتى أنها تعمل على تعطيل مشروعنا الوطني، لكن الخطأ الكبير يكمن في السماح لها أن تتغوّل على حسابنا، وفي إعطائها فرصة للنمو والتخريب، وأن نتحول لأدوات طوعية تعمل على تدمير بلداننا. هل يعني هذا أن كل شيء يأتي من الغرب مشكوك فيه، وله أجندة معارضة لطموحاتنا؟ الإجابة هي بالطبع لا. إقرأ المزيد »

لا تعليقات

يوليو 14 2016

لاقيني ولا تغديني

نشرت بواسطة تحت فئة مقالاتي,اﻷردن -

زاوية تكوين/موقع عمان نت

يقول المثل العربي المعروف “لاقيني ولا تغديني”، أي أن التواصل أهم من الاستضافة على وجبة غداء. لكن يبدو أن هذا المثل لا ينطبق على حكومة هاني الملقي الذي اختار الصمت وتغيّب عن التواصل مع المجتمع، وكذلك الناطق باسم الحكومة محمد المومني الذي عُرف بنشاطه الإعلامي خلال رئاسة عبد الله النسور، إذ نادراً ما نسمع منه هذه الأيام، رغم أن هناك العديد من المواضيع المحلية والخارجية ذات صلة بالأردن هي بحاجة إلى توضيح وموقف حكومي واضح.

في الفترة الأولى لأية حكومة هناك عمل هادئ في مواجهة التحديات ووضع سياسات، ومن ثم يتم الإفصاح عن تلك السياسات، ولكن التحديات المحلية والدولية لا تسمح بمثل هذا التأخير، ومنها أوضاع الحدود الشمالية، وإقحام الأردن على لسان الرئيس الأميركي باراك أوباما في قمة الناتو، وهناك تقارير صحافية حول فضائح في سرقة أسلحة مخصصة للمعارضة السورية من قبل جهات أمنية أردنية، وشائعات عن دور عسكري أردني في ما يخص محاربة داعش في العراق.

قد تكون بعض تلك القضايا ذات حساسية سياسية، إلاّ أن هذا لا يمنع المواطن من معرفتها حيث تتداول تلك المواضيع عبر مواقع التواصل المجتمعي، وإن تم تجاهلها من قبل الإعلام الرسمي والإعلام الخاص المقرّب من الدولة. إقرأ المزيد »

لا تعليقات

يوليو 10 2016

تعزيز التنوير … عن وثيقة أردنية ضد التطرُّف

نشرت بواسطة تحت فئة مقالاتي,اﻷردن -

AlHayat

بقلم داود كُتّاب

أصبحت مكافحة التطرف العنيف في الآونة الأخيرة نكهة الشهر، ولكن إذا كانت الوثيقة المسربة دقيقة، فإن الحكومة الأردنية كانت ولا تزال بصدد وضع استراتيجية لمكافحة التطرف لمدة سنتين على الأقل.

تعتمد استراتيجية مكافحة التطرف على ثلاث ركائز هي: التفسير الصحيح للإسلام، والحاجة إلى تعزيز ثقافة الديمقراطية وإرساء قيم التسامح والتعددية واحترام حقوق الإنسان وقبول الآخر، وهي تدعو إلى اتباع نهج شامل طويل الأمد وليس إلى حل سريع.

لكن الوثيقة المؤلفة من 6350 كلمة والتي تبدأ بالحديث عن حقوق الإنسان والتسامح والديمقراطية، تبدو أكثر كمخطط يتطلب إجراءات من مختلف الفروع التنفيذية للحكومة، بحيث إن أي مسؤول رسمي يقرأ هذه الوثيقة سيحصل على انطباع بأن العديد من النقاط الموجهة إلى مختلف الوزارات هي أشبه بأوامر أكثر منها كلمات مشورة.

الوثيقة ذات الثماني صفحات والتي نشرت في إحدى الصحف المحلية المستقلة توفر تفاصيل تنفيذية بشأن كيفية التعامل مع التطرف تشمل 49 بنداً من المتوقع أن تنفذها وزارة الأوقاف الإسلامية، و17 بنداً وزارة الشؤون الاجتماعية، و15 بنداً تتعلق بوزارة التعليم و16 بنداً بالوزارة المسؤولة عن الشؤون الإعلامية، و10 بنود بوزارة الثقافة، و16 بنداً بوزارة الداخلية و10 بنود بوزارة الشؤون الخارجية، و11 بنداً يجب أن يعمل بها مستشار شؤون العشائر. هناك بنود مخصصة لوزارة التعليم العالي ومجموعة أخرى من البنود التنفيذية لوزارة التكنولوجيا، وعدد قليل من النقاط الموجهة للقوات المسلحة. إقرأ المزيد »

لا تعليقات