أرشيف ل أكتوبر 2006

أكتوبر 15 2006

داود كتّاب ينتقد غياب البث الحي للبرلمانات العربية

نشرت بواسطة تحت فئة مقالاتي,اﻹعلام الناشط -

داود كتّاب ينتقد غياب البث الحي للبرلمانات العربية في ورقة عمل لمؤتمر البرلمانين الدولي المنعقد في جنيف.

انتقد الإعلامي العربي داود كتّاب في مؤتمر دولي عقد في جنيف الخميس 18/10 غياب أي تواصل مستمر و شفاف بين البرلمانات والشعوب العربية.

و قال كتاب في كلمة ألقاها في اليوم الأخير من المؤتمر العالمي للبرلمانات المنعقد في جنيف أن غالبية الدول العربية تفتقد للحد الأدنى من الإعلام البرلماني و الممثل بالبث الحي غير المنقطع لجلسات مجالس الشعب. “غالبية الإعلام البرلماني يختصر على الإعلام البروتوكولي أو البث المقطع و المتحيز لما يجري في البرلمانات.”

وأوضح كتّاب أن العديد من الدول العربية تقدم وجبة ملخصة لما يجري في البرلمانات يشرف عليها مسؤولون من نفس البرلمان أو إعلاميين يعملون لصالح الدولة. و قدم كتّاب تجربة تلفزيون القدس التربوي في تغطية حية و مباشرة لجلسات المجلس التشريعي الفلسطيني و تجربة إذاعة عمان نت في بث جلسات مجلسي الأعيان و النواب في الأردن موضحا أن تجربة البث زادت من وعي المواطنين بما يجري تحت القبة كما و زادت من فعالية البرلمانين بسبب معرفتهم أن المواطن يتابع مجريات عملهم البرلماني. إقرأ المزيد »

لا تعليقات

أكتوبر 15 2006

هل العروبة والإسلام معادية لليهودية؟

نشرت بواسطة تحت فئة مدونتي -

بقلم: داود كتاب*
في الوقت الذي نواجه نحن العرب والمسلمون حربا فكرية وشعبية وفي الوقت الذي يجمع العقلاء من كافة أنحاء العالم على ضرورة رفض إدخالنا في حرب دينية والابتعاد عن تسمية الصراعات السياسية بعبارات دينية، يخرج علينا كاتب عمود أردني بمقولة “العدو اليهودي”. و إذا كان هناك من يعتقد أن هذه العبارة كانت زلة لسان عاد علينا موفق محادين بعمود كامل يوم الأحد 8/9/2006 بعنوان “لماذا العدو اليهودي؟”، مصرا انه فعلا معادي لليهودية. فحسب محادين الموضوع ليس فقط معادة إسرائيل أو الصهيونية والتي كانت عناوين العداوة السابقة مؤكدا ” أنه اليوم فإن عنوانه المناسب اليهودية وعندما أقول عنوانه فذلك يحيل بقية المسميات إلى هذا العنوان أي تصبح جزءا من تجلياته, عدو يهودي دولته إسرائيل.. وأهمية هذا التمييز في أنه يجعلنا نحدد الأولويات الخاصة بنا”.

لا تعليقات

أكتوبر 06 2006

دروس من حرب لبنان

نشرت بواسطة تحت فئة مقالاتي -

في الحروب لا يكفي التفوق في ساحات القتال لإحراز النصر، بل لابد وأن يتم تسجيل ذلك النصر في أذهان الناس أيضاً. لذا، فعلى الرغم من أن حزب الله لم يحقق نصراً حاسماً في حربه الحالية ضد إسرائيل، بتمكنه من الاحتفاظ بقدرته على الصمود في وجه القوة العاتية التي يتمتع بها جيش إسرائيل، إلا أنه استطاع أن يأسر مخيلة العرب باستعادة الكرامة المفقودة كما فعل الجيش المصري حين عبر قناة السويس في عام 1973. ولقد كانت الكرامة المستردة من العناصر الأساسية التي قادت الرئيس أنور السادات في النهاية إلى اتخاذ قراره بالذهاب إلى القدس وإعادة شبه جزيرة سيناء بالكامل إلى أرض مصر.

وعلى الرغم من الثمن الفادح الذي تكبده الشعب اللبناني على الصعيد الإنساني والاقتصادي، فضلاً عن البنية الأساسية التي دمرت، إلا أن حزب الله أثبت للإسرائيليين على نحو لا يقبل الجدال أنهم لم يعد بوسعهم أن يعتبروا تفوقهم العسكري أمراً مسلماً به. فلقد فضحت هذه الحرب الحدود التي تقيد القوة العسكرية. فضلاً عن ذلك، فقد بات واضحاً لجميع الأطراف مدى جنون الحرب، وبمجرد أن ينتهي القتال الدائر حالياً، فمن المرجح أن يتحرى كل من الطرفين الحذر الشديد في تصرفاته، خشية أن تقود هذه التصرفات شعبه وبلاده إلى الحرب من جديد. إقرأ المزيد »

لا تعليقات

أكتوبر 06 2006

الدروس التي تستطيع المقاومة الفلسطينية تعلمها من المقاومة اللبنانية

نشرت بواسطة تحت فئة مقالاتي,السياسة الفلسطينية -

يلاحظ المراقب لحركات المقاومة في الشرق الاوسط ان الكثير من اعمالها ونشاطاتها يعكس نوعاً من التقليد والنقل بعضها عن البعض اكثر من الابتكار وخلق المبادرات الجديدة والاصلية والمبدعة. واذا كان هذا هو حال الناس فهل من الممكن ان نأمل او نرجو ان تقوم حركات المقاومة في فلسطين في التفكير حول كيفية نقل تجربة حزب الله السياسية والاعلامية وكيفية ادارة الأزمات وليس فقط حصر عمليات التقليد للامور العسكرية.

فاذا تمحصنا في كيفية ادارة حزب الله للازمات نلاحظ مجموعة من الخصائص الهامة والخطط الناجحة والناجعة والتي قد توفر فرصة نادرة لنجاح المقاومة الفلسطينية. إقرأ المزيد »

لا تعليقات

أكتوبر 06 2006

التلفزيون الاردني مهتم بالترفيه بدل من الخدمة العامة

نشرت بواسطة تحت فئة اﻷردن -

بقلم: داود كتاب*

تسعى مؤسسة الاذاعة والتلفزيون الاردني منذ عدة سنوات الى اعادة الهيكلة بحيث تتحول من اعلام رسمي حكومي الى اعلام دولة، وقد تعاقدت المؤسسة عبر السنوات بعدد من الخبراء العرب والعالميين لهذا الهدف النبيل. الا ان اي متابع لتلفزيون «الأردنية» خلال شهر رمضان يلاحظ عدم قيام الشاشة الاردنية بلعب دور الخدمة العامة وهي الرؤية التي طرحها جلالة الملك عدة مرات.

فعلى سبيل المثال لا الحصر فانه يبدو ان التلفزيون الاردني استبدل مبدأ الخدمة العامة بالخدمة الترفيهية، حيث اصبح الشغل الشاغل لمدير التلفزيون اللهث وراء رعاة البرامج الذين يبحثون عن الكم وليس النوع بدل من التركيز على مضمون التلفزيون وهو الاهتمام بالمواطن والخبر الموضوعي والفنان والكاتب وقصص النجاح والبرامج الجريئة في معالجة مشاكل الوطن وهي عديدة. إقرأ المزيد »

لا تعليقات