الأرشيف لفئة'اﻷردن'

نوفمبر 09 2016

خطابات العرش.. تحليل مضمون

نشرت بواسطة تحت فئة مقالاتي,اﻷردن -

بقلم داود كُتّاب

·  أقصر خطاب 394 كلمة و أطول خطاب 1470 

· كلمة إصلاح 14 مرة عام 2011 تزامنا مع الربيع الأردني

· كلمة ديمقراطية 6 مرات عام 1999 في أول خطاب عرش للملك

· كلمة القدس 3 مرات عام 2013 مع ازدياد التعديات على الأقصى

ألقى الملك عبد الله الثاني الإثنين أقصر خطاب عرش له منذ توليه سلطاته الدستورية عام 1999  حيث اختصرت كلمته في افتتاح مجلس الأمة الثامن عشر لـ 394 كلمة.

ووصل معدل خطابات العرش الخمسة عشر للملك عبد الله الثاني إلى 1168 كلمة وذلك في تحليل لخطابات العرش، التي وردت على الموقع الرسمي للملك.

وجاء أطول خطاب عرش للملك في الدورة العادية الثالثة  لمجلس الأمة الثالث عشر  في خريف عام 1999 ؛ حيث وصل عدد الكلمات التي ألقاها إلى 1470 كلمة. ولم يصل أي خطاب إلى أقل من ألف كلمة سوى خطابين في افتتاح الجلسة الثالثة للمجلس السابع عشر (تشرين الثاني 2015) والتي بلغت 920 كلمة، والجلسة الثالثة للمجلس الرابع عشر (كانون الأول 2005) والتي وصلت إلى 686 كلمة.

وفي تحليل لمضمون خطابات الملك الخمسة عشر منذ عام 1999 يتبين أن كلمة “إصلاح” تم سردها على الأقل مرة في كل خطاب سوى كلمة افتتاح الجلسة الرابعة لدورة المجلس الثالث عشر في 25 /1/ 2000. هذا وقد تم تكرار كلمة “إصلاح” 14 مرة عام 2011 في افتتاح الجلسة الثانية لمجلس الأمة السادس عشر، وعشرة مرات في خريف 2014 خلال افتتاح الجلسة الثانية لمجلس الأمة السابع عشر. وتزامن ذلك مع اندلاع الربيع العربي في الأردن.

وشكلت عبارة ديمقراطية أكبر تذبذب؛ حيث جاءت ستة مرات في أول خطاب عرش الملك عام 1999، وخمسة مرات عام 2013، وأربعة مرات عامي 2010 و2011. إلا أنها غابت كلياً عن خطابات العرش في سبعة جلسات افتتاح لمجلس الأمة بما في ذلك جلسة الإثنين لمجلس الثامن عشر. إقرأ المزيد »

لا تعليقات

أكتوبر 30 2016

كيف يمكن تطبيق مبدأ سيادة القانون

نشرت بواسطة تحت فئة مقالاتي,اﻷردن -

بقلم داود كُتّاب

أصاب جلالة الملك عبد الله الثاني كبد الحقيقة عندما ركز ورقة مناقشته السادسة على ضرورة احترام سيادة القانون والالتزام به.

ليست سيادة القانون مفهوماً جديداً؛ فهي تعني في الأساس أن القانون، أي القانون المكتوب بوضوح، يجب أن يحكم البلاد، خلافاً لقرارات تعسفية من قبل مسؤولين حكوميين.

بعضهم يعيد مفهوم سيادة القانون إلى بريطانيا في القرن السادس عشر.  والبعض الآخر يعود به إلى الفيلسوف أرسطو الذي كتب أنه “يجب على القانون أن يسود”.

ولكن كيف يمكننا تطبيق هذا المفهوم في الأردن اليوم؟

بادئ ذي بدء، من المهم أن نفهم، كما صرّح الملك، أن الولاء والإخلاص “يبقيان نظريتين مجردتين في غياب احترام القوانين”.

هذا يعني أنه إذا كنت تشيد بالبلد، وأنت لا تحترم القانون، فأنت أسوأ بكثير ممن ينتقدون البلد بينما يحترمون قوانينه.

إذا تم قبول المبدأ بشكل صحيح، فإن هذا من شأنه القضاء على فئة كاملة من الأفراد الذين يصفقون باستمرار، ويتغنون بالبلاد ولكن غالباً ما يكونون أول من يلجأون غلى الواسطة واستثناءات القانون. إقرأ المزيد »

لا تعليقات

أكتوبر 17 2016

من يضع نفسه يرتفع – قصة الرئيس الجديد للطائفة المعمدانية في الأردن

نشرت بواسطة تحت فئة مقالاتي,اﻷردن -

بقلم داود كُتّاب

في صيف عام 2007 فؤجئت عائلة المهندس سهيل مدنات بقرار غير مسبوق.

فقد قرر المهندس العامل لدى واحدة من أهم شركات الهندسة العالمية وهي دار الهندسة الاستقالة من عمله كمدير والالتحاق بكلية لاهوت في الولايات المتحدة وعلى نفقته الخاصة. الشغف الروحي لم يكن جديداً للكاتب والمؤلف لعشرات الترانيم ومدوّن قصص حياة خداماً وخادمات عملوا في حقل الخدمة المسيحية في الأردن والخارج.

لم يفهم كثير من الأقارب والأصدقاء سبب هذا القرار الصادم.

فلسان حالهم كان يقول: “من يفرط بوظيفة ممتازة للذهاب للحصول على شهادة ماجستير في الدفاعيات واللاهوت خاصة وأنه حاصل أصلاً على شهادة الماجستبر في إدارة المشاريع الهندسية من بريطانيا وعمل في هذا المجال بنجاح كبير ولسنين طويلة أهلته لأن يرتقي ليصبح – لو رغب- شريكاً في دار الهندسة؟”

كما كان غريباً للبعض رفض سهيل التقدم لأية منحة دراسية وهي متوفرة لمن يتقدم بالطلب لها. كان موقف سهيل أنه لا يريد أن يكون محسوباً على أية جهة مهما كانت. فقد قرر دفع بدل التعليم من  جيبه علماً أنه كان عليه أيضاً الصرف على تعليم أولاده الاثنين ليث ولؤي.

إقرأ المزيد »

لا تعليقات

سبتمبر 27 2016

اغتيال كاتب أردني رمياً بالرصاص أمام المحكمة

نشرت بواسطة تحت فئة مقالاتي,اﻷردن -

بقلم داود كُتّاب

أدان المعهد الدولي للصحافة اليوم مقتل الكاتب الأردني البارز ناهض حتر، الذي اغتيل أمس خارج مبنى قصر العدل في العاصمة عمان، حيث كان سيمثل أمام المحكمة بسبب أنه أعاد نشر رسم كاريكاتوري ساخرٍ على وسائل الإعلام المجتمعي اعتبر مسيئاً إلى الإسلام.  قُتل حتر ذو ال 56 عاماً ومعلق سياسي مثير للجدل وكاتب عمود، رمياً بالرصاص بالقرب من قصر العدل في منطقة العبدلي في وسط عمان.  ووفقاً لتقارير وسائل الإعلام، فإن المعتدي، الذي كان يرتدي دشداشة عربية تقليدية أو رداء طويلاً، سحب سلاحه من الحقيبة التي كان يحملها وأطلق النار ثلاث مرات على حتر من مسافة قريبة.

نقل حتر إلى مستشفى قريب حيث توفي وألقي القبض على المسلح المشتبه به، وهو رياض عبد الله، في مكان الحادث وكان معروفاً بالتطرف بحسب مصادر أمنية.  اعتقل حتر يوم 13 آب/أغسطس وهو من الأقلية المسيحية في الأردن وناشط مناهض للإسلاميين، بعد نشره رسماً كاريكاتيرياً بعنوان “إله داعش”، منوهاً إلى الاختصار الذي يستخدم محلياً للإشارة إلى الدولة الإسلامية، على صفحته على الفيسبوك.  يظهر الرسم الكاريكاتوري رجلاً في السماء ملتحياً يدخن على سرير مع اثنين من النساء ويسأل الله أن يحضر له النبيذ والطعام.  اتهم  بجريمة إهانة الدين والتحريض على الفتنة الطائفية.  وكان قد اعتقل لمدة 15 يوماً، ثم أفرج عنه بكفالة في وقت سابق من هذا الشهر.     إقرأ المزيد »

لا تعليقات

سبتمبر 25 2016

هل نجحت هيئة الانتخابات في إثبات استقلاليتها؟

نشرت بواسطة تحت فئة مقالاتي,اﻷردن -

Al-Rai logo

بقلم داود كُتّاب

في ختام عملية التصويت لمجلس النواب الاردني الثامن عشر تفاجأ الحضور عندما أعلن د. خالد الكلالدة، رئيس لجنة الانتخابات المستقلة بقوله: «لقد تم العبث بثمانية صناديق اقتراع في وسط البادية ونحن بصدد إعادة التصويت في تلك المناطق».

لم يعتد الصحفيون الذين حضروا المؤتمر الصحفي الختامي يوم 20 أيلول الطويل على هذه الشفافية وهكذا حسم. لم يتطرق مصدر رسمي كهذا في انتخابات سابقة إلى مثل هذه القضايا، ولا أحد يتذكر قراراً اتخذ في أي مكان في المملكة في ليلة الانتخابات يقضي بإعادة التصويت.

لجنة الانتخابات المستقلة والمحكمة الدستورية والحق في التجمع (دون الحاجة إلى إذن مسبق) كانت جميعها من بين الإنجازات الصغيرة التي حققها الربيع العربي في الأردن. لم يكن أداء المحكمة الدستورية جيداً تماماً والحق في التجمع دون الحصول على إذن مسبق بدأ يتلاشى، لكن، يبدو أن لجنة الانتخابات قد حققت تطلعات الأردنيين الذين أرادوا أن تكون هناك هيئة مستقلة عن السلطة التنفيذية للإشراف على الانتخابات وضمان إجراء العملية بشكل مستقل.

كما هو الحال في أمور كثيرة، فإن هذا النجاح يستغرق بعض الوقت لاستيعابه. فالأردنيون لا زالوا يشككون في استقلالية الانتخابات الحقيقية لأنهم يتذكرون تماماً كيف تم إصلاح الانتخابات السابقة. إقرأ المزيد »

لا تعليقات

أغسطس 30 2016

كيف نتغلب على عقلية الصوت الواحد

نشرت بواسطة تحت فئة مقالاتي,اﻷردن -

Al-Rai logo

بقلم داود كُتّاب

يلاحظ المتتبع للحملة الانتخابية للمجلس الثامن عشر ظاهرة غريبة.  فرغم أن الانتخابات ستجري على مبدأ القوائم وليس الصوت الواحد إلا أن تكرر تكريس الأفراد يوحي بأن عقلية الصوت الواحد والفردية في التعامل مع الانتخابات لا تزال مسيطرة على تفكير المرشحين.

غياب عقلية العمل الجماعي تذكرني بظاهرة نشاهدها في الملاعب الرياضية وخاصة في الألعاب الأولومبية.

فقد حصد الرياضيون العرب 14 ميدالية في “أولمبياد ريو دي جانيرو”، منها ثمانية برونزيات، وأربع فضيات وذهبيتان، كان منها أول ذهبية أردنية للرياضي الأردني أحمد أبو غوش في لعبة التايكواندو.

الملفت في “أولمبياد ريو” هو استمرار انتصارات الرياضيين العرب في المنافسات الفردية، في حين أن هناك إخفاقاً – منذ تأسيس الأولمبياد الحديثة – في تحصيل أية ميدالية عربية في المسابقات الجماعية.

قد يكون أفضل تحصيل عربي هذا الموسم في مسابقة جماعية هو الموقع الخامس في كرة اليد للفريق المصري.

ما هو سبب الفشل العربي المستمر منذ عشرات العقود في الرياضات الجماعية؟  هل هو أمر يمكن معالجته، أم هو طبع أصبح جزءً من الجينات العربية؟ إقرأ المزيد »

لا تعليقات

أغسطس 29 2016

غياب روح الفريق

نشرت بواسطة تحت فئة مقالاتي,اﻷردن -

زاوية تكوين/موقع عمان نت

حصد الرياضيون العرب 14 ميدالية في “أولمبياد ريو دي جانيرو”، منها ثمانية برونزيات، وأربع فضيات، وذهبيتان، كان منها أول ذهبية أردنية للرياضي الأردني أحمد أبو غوش في لعبة التايكواندو.

الملفت في “أولمبياد ريو” هو استمرار انتصارات الرياضيين في المنافسات الفردية، في حين أن هناك إخفاقاً – منذ تأسيس الأولمبياد الحديثة – في تحصيل أية ميدالية في المسابقات الجماعية.

قد يكون أفضل تحصيل عربي هذا الموسم في مسابقة جماعية هو الموقع الخامس في كرة اليد للفريق المصري.

ما هو سبب الفشل العربي المستمر منذ عشرات العقود في الرياضات الجماعية؟ هل هو أمر يمكن معالجته، أم هو طبع أصبح جزءاً من الجينات العربية؟.

غياب روح الفريق يَظهر هذه الأيام في الحملة الانتخابية؛ فرغم الانتهاء من قانون الصوت الواحد، ورغم ضرورة أن يصوّت الأردني للقائمة التي يرغب بها، قبل أن يحدد المرشح الذي سيصوَّت له، أو لها، إلّا أن مراجعة سريعة للملصقات الإعلانية تظهر عدداً كبيراً وغير منطقي من الملصقات الفردية. وقد تكون الدائرة الخامسة في العاصمة صاحبة الرقم القياسي لعدد الملصقات الفردية التي تملأ الشوارع، والدواوير، في حين يمكن القول إن الدائرة الثالثة حصدت ذهبية ملصقات القوائم الجماعية. إقرأ المزيد »

لا تعليقات

أغسطس 21 2016

اعتذار الملكية غير المكتمل

نشرت بواسطة تحت فئة مقالاتي,اﻷردن -

زاوية تكوين/موقع عمان نت

جيدٌ ما فعله مدير عام الملكية الأردنية سليمان عبيدات عندما قدّم اعتذاراً علنياً لما حدث لركاب رحلة الملكية 615 من دبي إلى عمّان، الخميس الماضي، وعرض تعويضاً للمسافرين على متنها بشكل رحلة مجانية على متن الملكية إلى أية وجهة خلال عام.

إلا أن الاعتذار الصادر من أعلى مسؤول تنفيذي ليس كافياً، حيث أنّ أركان الاعتذار الصادق الخمسة المتعارف عليها غير متوفرة.

ما حدث هو أن ركاب رحلة الملكية المتوجهة من دبي إلى عمان تم تأخيرهم مدة 26 ساعة ونصف الساعة، وكان آخر أربع ساعات منها على متن الطائرة المتوقفة. خلال فترة التأخير لم يتوجه أحد من الملكية لتوفير الطعام أو المنام للركاب من دون تفسير أو تقديم سبب مقنع لذلك الاستهتار.

يعتبر الخبراء الاجتماعيون أن للاعتذار الصادق خمسة أركان مهمة، وهي: الاعتراف بالخطأ، وتوضيح طبيعة الخطأ الذي يتم الاعتذار عنه، وتحمّل المسؤولية عن الخطأ، ومحاسبة المسؤولين عنه لضمان عدم تكراره وأخيراً تقديم تعويض للمتضررين كتعبير صادق ومادي عن الأسف الحقيقي. إقرأ المزيد »

لا تعليقات

يوليو 27 2016

هل تنفع فلسفة “سوليدير” لحلّ أزمة الفحيص؟

نشرت بواسطة تحت فئة مقالاتي,اﻷردن -

زاوية تكوين/موقع عمان نت

بقلم داود كُتّاب

برزت في الأيام الأخيرة مشكلة مستعصية بين عدد من سكان مدينة الفحيص وبين شركة مصانع الإسمنت “لافارج” وبعض الوسطاء والمسؤولين في البلدية حول مستقبل ١٨٦٠ دونماً تملكهم “لافارج” الفرنسية التي تمتلك منها الدولة الأردنية حوالي ٢١٪ من خلال مؤسسة الضمان الاجتماعي، بالإضافة إلى وجود أراضٍ مجاورة أخرى تعود إلى بلدية ماحص يقال إنها تزيد عن ٨٠٠ دونم.

أُغلق المصنع بالأساس بسبب عدم جدوى من استبدال الفحم الحجري المضر للبيئة بطاقة بديلة. التلوث الذي يسببه المصنع لسكان الفحيص دفع إلى نضال طويل لأهلها ومعهم مؤسسات مجتمع مدني ونشطاء بيئيين لوقف الأثر البيئي السلبي الصادر عن المصنع.

“الإسمنت” كان قد أقيم على أراضي الفحيص، التي استُملكت للنفع العام في خمسينيات القرن الماضي، وجرى التعويض ما بين ٥ -١٠ دنانير للدونم حينها. ثم أخذت الشركة بالتوسع بعد ذلك من خلال شراء أراضٍ مجاورة من أصحابها. إقرأ المزيد »

لا تعليقات

يوليو 14 2016

لاقيني ولا تغديني

نشرت بواسطة تحت فئة مقالاتي,اﻷردن -

زاوية تكوين/موقع عمان نت

يقول المثل العربي المعروف “لاقيني ولا تغديني”، أي أن التواصل أهم من الاستضافة على وجبة غداء. لكن يبدو أن هذا المثل لا ينطبق على حكومة هاني الملقي الذي اختار الصمت وتغيّب عن التواصل مع المجتمع، وكذلك الناطق باسم الحكومة محمد المومني الذي عُرف بنشاطه الإعلامي خلال رئاسة عبد الله النسور، إذ نادراً ما نسمع منه هذه الأيام، رغم أن هناك العديد من المواضيع المحلية والخارجية ذات صلة بالأردن هي بحاجة إلى توضيح وموقف حكومي واضح.

في الفترة الأولى لأية حكومة هناك عمل هادئ في مواجهة التحديات ووضع سياسات، ومن ثم يتم الإفصاح عن تلك السياسات، ولكن التحديات المحلية والدولية لا تسمح بمثل هذا التأخير، ومنها أوضاع الحدود الشمالية، وإقحام الأردن على لسان الرئيس الأميركي باراك أوباما في قمة الناتو، وهناك تقارير صحافية حول فضائح في سرقة أسلحة مخصصة للمعارضة السورية من قبل جهات أمنية أردنية، وشائعات عن دور عسكري أردني في ما يخص محاربة داعش في العراق.

قد تكون بعض تلك القضايا ذات حساسية سياسية، إلاّ أن هذا لا يمنع المواطن من معرفتها حيث تتداول تلك المواضيع عبر مواقع التواصل المجتمعي، وإن تم تجاهلها من قبل الإعلام الرسمي والإعلام الخاص المقرّب من الدولة. إقرأ المزيد »

لا تعليقات

التالي »