أرشيف ل ديسمبر 2005

ديسمبر 09 2005

خطف فريق السلام المسيحي هو خطف من يدافع عن المظلومين

نشرت بواسطة تحت فئة مقالاتي -

بقلم: داود كتاب*

لقد عانى الشعب الفلسطيني لمدة طويلة بسبب المواقف الدولية المؤيدة لإسرائيل.

و في الوقت الذي عملت إسرائيل و مؤيدها على المحاولة من الاستفادة من التقارب الديني المسيحي – اليهودي كان الموقف العربي ضعيفا علما أن خمس الفلسطينيين عالميا و أكثر من 50% من العرب الأمريكان هم من المسيحيين. إضافة إلى ذلك فموقف الكنيسة المسيحية في باقي الخلافات العالمية كان دائما مع الشعوب المضطهدة و ضد الظلم و الاحتلال و التمييز العنصري.

منذ عدة سنوات حقق نشطا فلسطينيون اختراق كبير بإقناع كنائس ومؤسسات و أفراد من المسيحيين الغربيين بلعب دورا أكثر فعالية في أخذ موقف من الظلم الذي يسببه الاحتلال و الاستيطان و الجدار.

و قد تم ترجمة هذا التغيير بعدة طرق مهمة. أولا بدأت كنائس مسيحية في أمريكا و أوروبا بأصدر بيانات واضحة ضد الاحتلال و مع إقامة الدولة الفلسطينية. و استمر الضغط الفلسطيني على هؤلاء المسيحيين بالطلب منهم عدم الاكتفاء بالكلام بل ربط الكلام بالأفعال و فعلا بدأت المؤسسات المسيحية الغربية بالتبرع لمشاريع خيرية وتطويرية. و لكن الضغط الفلسطيني و العربي استمر باتجاه المطالبة بإتباع مثال ما حدث مع حكومة الابرتهيد العنصرية في جنوب افريقيا حيث دعت الكنائس آنذاك أعضائها إلى سحب استثماراتها من مشاريع يمتلكها البيض و تحويلها إلى دعم مشاريع للسود المضطهدين حتى لا تتحول المقاطعة الاقتصادية إلى ضرر للمظلومين. إقرأ المزيد »

لا تعليقات