الأرشيف لفئة'مقالاتي'

أغسطس 29 2016

غياب روح الفريق

نشرت بواسطة تحت فئة مقالاتي,اﻷردن -

زاوية تكوين/موقع عمان نت

حصد الرياضيون العرب 14 ميدالية في “أولمبياد ريو دي جانيرو”، منها ثمانية برونزيات، وأربع فضيات، وذهبيتان، كان منها أول ذهبية أردنية للرياضي الأردني أحمد أبو غوش في لعبة التايكواندو.

الملفت في “أولمبياد ريو” هو استمرار انتصارات الرياضيين في المنافسات الفردية، في حين أن هناك إخفاقاً – منذ تأسيس الأولمبياد الحديثة – في تحصيل أية ميدالية في المسابقات الجماعية.

قد يكون أفضل تحصيل عربي هذا الموسم في مسابقة جماعية هو الموقع الخامس في كرة اليد للفريق المصري.

ما هو سبب الفشل العربي المستمر منذ عشرات العقود في الرياضات الجماعية؟ هل هو أمر يمكن معالجته، أم هو طبع أصبح جزءاً من الجينات العربية؟.

غياب روح الفريق يَظهر هذه الأيام في الحملة الانتخابية؛ فرغم الانتهاء من قانون الصوت الواحد، ورغم ضرورة أن يصوّت الأردني للقائمة التي يرغب بها، قبل أن يحدد المرشح الذي سيصوَّت له، أو لها، إلّا أن مراجعة سريعة للملصقات الإعلانية تظهر عدداً كبيراً وغير منطقي من الملصقات الفردية. وقد تكون الدائرة الخامسة في العاصمة صاحبة الرقم القياسي لعدد الملصقات الفردية التي تملأ الشوارع، والدواوير، في حين يمكن القول إن الدائرة الثالثة حصدت ذهبية ملصقات القوائم الجماعية. إقرأ المزيد »

لا تعليقات

أغسطس 21 2016

اعتذار الملكية غير المكتمل

نشرت بواسطة تحت فئة مقالاتي,اﻷردن -

زاوية تكوين/موقع عمان نت

جيدٌ ما فعله مدير عام الملكية الأردنية سليمان عبيدات عندما قدّم اعتذاراً علنياً لما حدث لركاب رحلة الملكية 615 من دبي إلى عمّان، الخميس الماضي، وعرض تعويضاً للمسافرين على متنها بشكل رحلة مجانية على متن الملكية إلى أية وجهة خلال عام.

إلا أن الاعتذار الصادر من أعلى مسؤول تنفيذي ليس كافياً، حيث أنّ أركان الاعتذار الصادق الخمسة المتعارف عليها غير متوفرة.

ما حدث هو أن ركاب رحلة الملكية المتوجهة من دبي إلى عمان تم تأخيرهم مدة 26 ساعة ونصف الساعة، وكان آخر أربع ساعات منها على متن الطائرة المتوقفة. خلال فترة التأخير لم يتوجه أحد من الملكية لتوفير الطعام أو المنام للركاب من دون تفسير أو تقديم سبب مقنع لذلك الاستهتار.

يعتبر الخبراء الاجتماعيون أن للاعتذار الصادق خمسة أركان مهمة، وهي: الاعتراف بالخطأ، وتوضيح طبيعة الخطأ الذي يتم الاعتذار عنه، وتحمّل المسؤولية عن الخطأ، ومحاسبة المسؤولين عنه لضمان عدم تكراره وأخيراً تقديم تعويض للمتضررين كتعبير صادق ومادي عن الأسف الحقيقي. إقرأ المزيد »

لا تعليقات

أغسطس 07 2016

الانتخابات البلدية الفلسطينية سوف تحرك المياه الراكدة

نشرت بواسطة تحت فئة مقالاتي,السياسة الفلسطينية -

بقلم داود كُتّاب

المياه السياسية الفلسطينية الراكدة، سوف تشهد قريباً بعض الحركة.

ستنطلق الجهود الفرنسية بأقصى سرعة لعقد مؤتمر دولي في خريف هذا العام، بدءً من الجمعية العامة للأمم المتحدة.

على أرض الواقع في فلسطين، من المتوقع أن تشهد الانتخابات المحلية في 8 تشرين الأول/أكتوبر مشاركة ما يقرب 2 مليون فلسطيني في انتخاب أعضاء بعض ال 416 بلدية ومجلساً قروياً محلياً.

ما هو جديد هذه المرة هو أن حركة حماس وافقت على المشاركة وسوف تسمح قواتها الأمنية المسيطرة على القطاع المحاصر أن يشارك سكان غزة في الانتخابات.

آخر مرة شارك فيها أهل غزة في أي شكل من أشكال الانتخابات كانت عام 2006 عندما اجتاحت قائمة التغيير والإصلاح المؤيدة لحماس بأغلبية المقاعد في المجلس التشريعي الفلسطيني، وهي النتيجة التي أدت إلى تعيين اسماعيل هنية رئيساً للوزراء.

في عام 2012، رفضت حماس السماح لسكان غزة المشاركة في الانتخابات المحلية، تاركين الانتخابات تُجرى فقط في الضفة الغربية. إقرأ المزيد »

لا تعليقات

أغسطس 07 2016

حاجة فلسطين إلى استراتيجية إعلامية ناجعة

نشرت بواسطة تحت فئة مقالاتي,السياسة الفلسطينية -

بقلم داود كُتّاب

كانت القصة كاذبة تماماً، ولكن هذا لم يوقف الآلة الإعلامية الإسرائيلية من استغلالها حتى النهاية.

لجنة التراث العالمي لليونسكو كانت تشارك في اجتماع في اسطنبول بين العاشر والعشرين من شهر يوليو/تموز لمناقشة عدد من القضايا، بما في ذلك الطلب الأردني / الفلسطيني لإدراج القدس كإحدى المواقع ال 55 العالمية التي هي في خطر.  وكان الأردن في عام 1982 قد أضاف مدينة القدس القديمة إلى القائمة وكان يجب التصويت على القضية مرة أخرى.

تقليدياً، يتم التصويت على القرارات خلال آخر يوم في الدورة بعد مناقشة ونقاش مستفيضين. ولكن اجتماع اليونسكو في اسطنبول ألغي بسرعة قبل أربعة أيام من التصويت بسبب محاولة الانقلاب الفاشلة.

تأجيل قرار اليونسكو الذي هاجم إسرائيل بسبب الأخطار التي تسببها لتراث القدس وُصف بأنه “انتصار جزئي” لإسرائيل. وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي والآلة الإعلامية الإسرائيلية غاضبين منذ شهر إبريل/ نيسان عندما وافقت اليونسكو على قرار يؤكد استخدام اسم الحرم الشريف/المسجد الأقصى المبارك للإشارة إلى ثالث الحرمين الشريفين. إقرأ المزيد »

لا تعليقات

أغسطس 04 2016

التطنيش

نشرت بواسطة تحت فئة مقالاتي -

زاويةتكوين/موقع عمان نت

بقلم داود كُتّاب

أصبح التواصل الإنساني والرسمي عبر الهواتف الخليوية مفتوحاً للجميع. ومع توّسع مشاركة البعض بأرقام الهواتف فإن عمليات الاتصال في الوقت المناسب وغير المناسب أصبحت كثيرة، ويتواصل البعض لأمور غير مهمة في ساعات متأخرة أو مبكرة من دون الاهتمام بطبيعة الناس وحاجاتهم اليومية.

مع ازدياد العمل والأشغال، وفي نفس الوقت زيادة المكالمات غير المهمة وغير الضرورية أصبحت فكرة عدم الرد أو “التطنيش” طبيعياً لا يقف المرء عندها مدة طويلة. وكما يقول بعضهم إن كان الأمر مهماً فإن المتصل سيعاود الاتصال.

وبوجود تطبيقات مثل truecaller أصبح بإمكان مستخدم التلفون معرفة هوية المتصل، وبذلك أصبحت إمكانية فلترة المكالمات وترتيب أولويات الرد عليها أمراً ممكناً. إقرأ المزيد »

لا تعليقات

يوليو 27 2016

هل تنفع فلسفة “سوليدير” لحلّ أزمة الفحيص؟

نشرت بواسطة تحت فئة مقالاتي,اﻷردن -

زاوية تكوين/موقع عمان نت

بقلم داود كُتّاب

برزت في الأيام الأخيرة مشكلة مستعصية بين عدد من سكان مدينة الفحيص وبين شركة مصانع الإسمنت “لافارج” وبعض الوسطاء والمسؤولين في البلدية حول مستقبل ١٨٦٠ دونماً تملكهم “لافارج” الفرنسية التي تمتلك منها الدولة الأردنية حوالي ٢١٪ من خلال مؤسسة الضمان الاجتماعي، بالإضافة إلى وجود أراضٍ مجاورة أخرى تعود إلى بلدية ماحص يقال إنها تزيد عن ٨٠٠ دونم.

أُغلق المصنع بالأساس بسبب عدم جدوى من استبدال الفحم الحجري المضر للبيئة بطاقة بديلة. التلوث الذي يسببه المصنع لسكان الفحيص دفع إلى نضال طويل لأهلها ومعهم مؤسسات مجتمع مدني ونشطاء بيئيين لوقف الأثر البيئي السلبي الصادر عن المصنع.

“الإسمنت” كان قد أقيم على أراضي الفحيص، التي استُملكت للنفع العام في خمسينيات القرن الماضي، وجرى التعويض ما بين ٥ -١٠ دنانير للدونم حينها. ثم أخذت الشركة بالتوسع بعد ذلك من خلال شراء أراضٍ مجاورة من أصحابها. إقرأ المزيد »

لا تعليقات

يوليو 25 2016

الآخر وتحمّل المسؤولية

نشرت بواسطة تحت فئة قضايا عربية,مقالاتي -

عن موقع عمان نت

“الخطأ، يا عزيزي بروتوس، ليس في نجومنا بل في ذواتنا”، هذا ما قاله كاسيوس في مسرحية “يوليوس قيصر”. يمكن استبدال كلمة نجومنا بالعديد من الكلمات، مثل “الخطأ يا عزيزي ليس في الاستعمار أو الاحتلال أو أميركا أو “إسرائيل” أو قطر أو تركيا أو … الخطأ يا عزيزي فينا”.

كل مرة تحاول أن تناقش الأسباب أو الظروف، التي أدت إلى وضعنا المزري تسمع الأسطوانة المشروحة نفسها، التي تتهرب من تحمل المسؤولية من خلال وضع اللوم على الآخر بدلاً من الإعتراف بأخطائنا.

لا يعني ذلك أن الأطراف الإقليمية والدولية ليست لها أجندات مخالفة لطموحاتنا، أو حتى أنها تعمل على تعطيل مشروعنا الوطني، لكن الخطأ الكبير يكمن في السماح لها أن تتغوّل على حسابنا، وفي إعطائها فرصة للنمو والتخريب، وأن نتحول لأدوات طوعية تعمل على تدمير بلداننا. هل يعني هذا أن كل شيء يأتي من الغرب مشكوك فيه، وله أجندة معارضة لطموحاتنا؟ الإجابة هي بالطبع لا. إقرأ المزيد »

لا تعليقات

يوليو 14 2016

لاقيني ولا تغديني

نشرت بواسطة تحت فئة مقالاتي,اﻷردن -

زاوية تكوين/موقع عمان نت

يقول المثل العربي المعروف “لاقيني ولا تغديني”، أي أن التواصل أهم من الاستضافة على وجبة غداء. لكن يبدو أن هذا المثل لا ينطبق على حكومة هاني الملقي الذي اختار الصمت وتغيّب عن التواصل مع المجتمع، وكذلك الناطق باسم الحكومة محمد المومني الذي عُرف بنشاطه الإعلامي خلال رئاسة عبد الله النسور، إذ نادراً ما نسمع منه هذه الأيام، رغم أن هناك العديد من المواضيع المحلية والخارجية ذات صلة بالأردن هي بحاجة إلى توضيح وموقف حكومي واضح.

في الفترة الأولى لأية حكومة هناك عمل هادئ في مواجهة التحديات ووضع سياسات، ومن ثم يتم الإفصاح عن تلك السياسات، ولكن التحديات المحلية والدولية لا تسمح بمثل هذا التأخير، ومنها أوضاع الحدود الشمالية، وإقحام الأردن على لسان الرئيس الأميركي باراك أوباما في قمة الناتو، وهناك تقارير صحافية حول فضائح في سرقة أسلحة مخصصة للمعارضة السورية من قبل جهات أمنية أردنية، وشائعات عن دور عسكري أردني في ما يخص محاربة داعش في العراق.

قد تكون بعض تلك القضايا ذات حساسية سياسية، إلاّ أن هذا لا يمنع المواطن من معرفتها حيث تتداول تلك المواضيع عبر مواقع التواصل المجتمعي، وإن تم تجاهلها من قبل الإعلام الرسمي والإعلام الخاص المقرّب من الدولة. إقرأ المزيد »

لا تعليقات

يوليو 10 2016

تعزيز التنوير … عن وثيقة أردنية ضد التطرُّف

نشرت بواسطة تحت فئة مقالاتي,اﻷردن -

AlHayat

بقلم داود كُتّاب

أصبحت مكافحة التطرف العنيف في الآونة الأخيرة نكهة الشهر، ولكن إذا كانت الوثيقة المسربة دقيقة، فإن الحكومة الأردنية كانت ولا تزال بصدد وضع استراتيجية لمكافحة التطرف لمدة سنتين على الأقل.

تعتمد استراتيجية مكافحة التطرف على ثلاث ركائز هي: التفسير الصحيح للإسلام، والحاجة إلى تعزيز ثقافة الديمقراطية وإرساء قيم التسامح والتعددية واحترام حقوق الإنسان وقبول الآخر، وهي تدعو إلى اتباع نهج شامل طويل الأمد وليس إلى حل سريع.

لكن الوثيقة المؤلفة من 6350 كلمة والتي تبدأ بالحديث عن حقوق الإنسان والتسامح والديمقراطية، تبدو أكثر كمخطط يتطلب إجراءات من مختلف الفروع التنفيذية للحكومة، بحيث إن أي مسؤول رسمي يقرأ هذه الوثيقة سيحصل على انطباع بأن العديد من النقاط الموجهة إلى مختلف الوزارات هي أشبه بأوامر أكثر منها كلمات مشورة.

الوثيقة ذات الثماني صفحات والتي نشرت في إحدى الصحف المحلية المستقلة توفر تفاصيل تنفيذية بشأن كيفية التعامل مع التطرف تشمل 49 بنداً من المتوقع أن تنفذها وزارة الأوقاف الإسلامية، و17 بنداً وزارة الشؤون الاجتماعية، و15 بنداً تتعلق بوزارة التعليم و16 بنداً بالوزارة المسؤولة عن الشؤون الإعلامية، و10 بنود بوزارة الثقافة، و16 بنداً بوزارة الداخلية و10 بنود بوزارة الشؤون الخارجية، و11 بنداً يجب أن يعمل بها مستشار شؤون العشائر. هناك بنود مخصصة لوزارة التعليم العالي ومجموعة أخرى من البنود التنفيذية لوزارة التكنولوجيا، وعدد قليل من النقاط الموجهة للقوات المسلحة. إقرأ المزيد »

لا تعليقات

يونيو 27 2016

هل خطة محاربة التطرف غطاء لقمع المعارضين?

نشرت بواسطة تحت فئة مقالاتي,اﻷردن -

زاوية تكوين/موقع عمان نت

بقلم داود كتاب

يعي المسؤولون في الأردن موقف المجتمع الدولي من موضوع التطرف وضرورة محاربته. وفي نفس الوقت يعرف هؤلاء المسؤولون موقف المجتمع الدولي من ضرورة الإصلاح السياسي ورفضه المبدئي لتحديد من حرية التعبير والتجمع.  كما ويعلمون أهمية دور المجتمع المدني في دعم الإصلاح والدفاع عن حقوق الإنسان وتمكين الفئات المهمشة وضرورة توعية المجتمع وتوفير الدفاع القانوني عن الفقراء.

ومن المعروف أن الإصلاح ومحاربة التطرف ليسا أمرين متضاربين بل بالعكس كلما تحسنت البيئة السياسية وتوفرت الحريات كلما ضعفت التيارات المتطرفة والتي تعتاش على ادعائها أنها توفر بديلاً سياسياً واجتماعياً وليس فقط بديلاً دينياً عن الأنظمة الحالية.

هذه الأمور كلها اجتمعت معاً في صياغة خطة كانت ولغاية فترة قصيرة سرية.  فالمواطنون والنشطاء علموا عن العديد من تطبيقات الخطة من خلال ممارسة الجهات المعنية لها دون معرفة أحد بخلفية العديد من القرارات المحدة للحريات.  ونشكر صحيفة “الغد” لنشرها تفاصيل الخطة والتي رغم أنها تحتوي على العديد من البنود الإيجابية إلا أن السواد الأعظم منها أمور مبنية على استخدام القوة والحكام الإداريين لتحديد الحريات تحت إطار “محاربة التطرف.” إقرأ المزيد »

لا تعليقات

« السابق - التالي »