أغسطس 07 2007

34 قيادياً إنجيلياً أميركياً يطالبون بوش بدعم إقامة دولة فلسطينية

نشرت بواسطة الساعة 4:27 م تحت فئة أميركا والشرق اﻷوسط -

بيان صحفي للتوزيع

34 قيادي إنجيلي أمريكي يطالبون بوش بدعم إقامة دولة فلسطينية

أرسل 34 قياديا من الإنجيليين الأمريكيين في تاريخ 27/7/2007 رسالة إلى الرئيس بوش يؤيدون خطابه الأخير و دعوته لتحريك العملية السلمية بين الإسرائيليين و الفلسطينيين وليصححوا الخطاء الشائع بأن الانجيليين يرفضون حل الدولتين- فلسطين وإسرائيل.

و تصحح الرسالة بوضوح الفكرة الشائعة في العالم العربي و الإسلامي ولدى صناع السياسة الأمريكية بأن معظم الإنجيليين يقاومون حل الدولتين و يرفضون قيام الدولة الفلسطسة. و قد أكد هولاء القادة إن ليس هناك ابعد من الحقيقة من ذلك.

وقد أشار هؤلاء القياديون – الذين طالبوا بلقاء مع بوش – في رسالتهم أن محبة الآخرين “بما فيهم اليهود ودولة إسرائيل” لا تعني الامتناع عن توجيه النقد الضروري لهم عندما يتطلب الأمر و تدعو الرسالة الرئيس بوش الضغط على الاسرائيلين و الفلسطينيين لتقديم التنازلات الضرورية للوصول إلى حل عادل ودائم للنزاع.

وقد نشرت صحيفة نيويورك تايمز بتاريخ 29/ 7 مقالا حول هذه المبادرة الإنجيلية الهامة ركزت فيه على رفض أكثرية الإنجيليين السماح للصهاينة المسيحيين أن ينطقوا باسمهم في ما يخص قضية السلام العادل بين الفلسطينيين و الإسرائيليين.

و الملفت للنظر أن هذه المبادرة تعتبر طعنا قويا في ما كان يعرف بأنه السور المنيع من الإنجيليين الأمريكان الذين يدعمون إسرائيل بدون تحفظ.

لمزيد من المعلومات يرجى الاتصال بالدكتور رون سايدرز على الهواتف التالية في أمريكا:

2158439269
6106459344
2158373030

لا تعليقات حاليا

خدمة Rss التعليقات

أرسل تعليق

يجب عليك الدخول لإرسال تعليق .