مايو 20 2007

داود كُتّاب يدعو لسن قوانين دولية تعتبر الاعتداء العنيف وخطف الصحفيين جريمة دولية

نشرت بواسطة الساعة 7:14 م تحت فئة اﻹعلام الناشط -

خلال المؤتمر المركزي ليوم الصحافة العالمي في كولومبيا

دعا الصحفي الفلسطيني داود كتاب المجتمع الدولي بسن قوانين جديدة و فعالة لحماية الصحفيين خاصة في وضع النزاع المسلح كما هو الوضع في فلسطين و العراق.

جاءت الدعوة خلال المؤتمر المركزي لمنظمة اليونسكو الخميس بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحفيين و الذي انعقد في مدينة مدايين الكولومبية في أمريكا اللاتينية تحت شعار حماية الصحفيين. وقد جرى نقاش موسع حول اقتراح كُتّاب.

وقال كُتّاب – مدير معهد الإعلام العصري في جامعة القدس – انه يجب سن قوانيين تعتبر حالات العنف و الخطف ضد الصحفيين جريمة دولية يحاكم مرتكبيها في محاكم دولية حيث أن الحكومات المحلية تفتقر أحيانا في حماية الصحفيين.

و أكد كُتّاب أن العنف الجسدي و منع تحرك الصحفيين و الضغوطات الاقتصادية تخلق حالات واسعة من الرقابة الذاتية. و أوضح الإعلامي الفلسطيني حالات قتل و اعتداء على الصحفيين الفلسطينيين والأجانب كما و انتقد بشدة خطف الصحفي البريطاني الان جونستون.

من ناحية أخرى دعا كتاب لعقد المؤتمر السنوي لعام 2009 في العاصمة الأردنية عمان علما انه لم يعقد هذا المؤتمر الدولي في العالم العربي منذ بداية الاحتفال به. ومن المتوقع عقد المؤتمر العام القادم في الموزمبيق.

و يشارك كُتّاب في مؤتمر اليونسكو بصفته عضو لجنة التحكيم لجائزة اليونسكو العالمية.  و قد حصلت الصحفية الروسية المغدورة أنا بولتيكوفسكيا على الجائزة السنوية ومقدارها 25,000 دولار تسلمها ابنها.

لا تعليقات حاليا

خدمة Rss التعليقات

أرسل تعليق

يجب عليك الدخول لإرسال تعليق .